الموضوع: أيآم عمري ،!
عرض مشاركة واحدة
قديم 12-02-2011, 10:39 AM   #7
اماسي القمر
عضو هاام ( شاعرة )


الصورة الرمزية اماسي القمر
اماسي القمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 03-13-2018 (07:38 AM)
 المشاركات : 9,501 [ + ]
 التقييم :  3111
لوني المفضل : Black

الاوسمة

$!: رد: ابعتذر عن كل شي [ إلا الهوى ] مال الهوى عندي عذر



[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-color:black;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]












سأَنْثُرُها لَكَ .. بِلاقُيودْ ..

وَاقْعِي وَ أَنْتْ ..

هَرِبْتُ مِنْه لأَصْطَدِم بِكْ ، حيثُ الْحُفْرَه ، اللتِي تَجْمَعُ غيْرِي وَغيْرُك ..

.

.

.

.

لَمْ أَأْبَه بِكَ ولا بِهْم ، كُلُ مَاكَانَ يَهُمُنِي أِنْ أَبْتَعِد عَن وَاقْعِي ..


لأَعِيشَ الظَلامْ ، دَاخِلَ الحُفرَةِ عَدِيمَةِ النُور ..


.

.

.

.

.

.

.

أَسْمَعُ أَصْوَاتاً ،، لَكِنّني كُنْتُ غَارِقةً بأدْمُعِي ..




غِيَابُ مَلامِحْ ،،

ثَبَاتُ أجْسَادٍ وَ أرْوَاحْ ،،

مُحَاوَلاتٍ صَوْتِيةٍ كُنْتُ أَخَافُهااا ،،


مَعَ أَنَ هَدفُهَا تعْلِيمِي كيفَ أجْعلُ مِنْ الحُفرَةِ لِي وَطْنا ..




تجَاهْلتُ كُلّ المُحَاوَلاتِ تِلك ..

رَغِبْتُ المَوت ..

.

.

.

لَكِنّهُ ،، صَوْتُك ،، يسْتَمِر ..




كُنْتُ أَخَافُك ،،



كُنْتُ أَخَافُكَ أَكْثَرَ مِمّا تَظٌن ..
إعْتَقدتُ أنّكَ مِن هوَاةِ الممنُوع !!



فَكُلمَا اقتَرَبتَ مِنّي ،، أنَاا ابتَعدت ،، رُغمَ حَاجتِي الشديدةِ لَك ..

لَكِنّكَ مُصِّر ، أَن تَقِفْ لِجَانبِي ..

.

.

.

.

عِنْدَهَا نَزعتُ النضَّارةَ السودَاءِ اللتِي تأسَسَ بِدَاخِلِي ( في تربيتي ) أَن تَكُونَ مُلاصِقَةً لِي مَادُمتُ أُنْثَى !

فأصْبحْتُ أَراكَ بينَ أعْمَاقِ الظّلام ، فِي مُخيلَتِي ، بأَنكَ الأفْضّل ..




وَجدْتُكَ تفْهَمُنِي أكثَرَ مِمّا يجب ..
وَفَهِمتُكَ كمَا أنْت ..



.


.


.


.


لم أُخبِر أحَدَاً كمَا أخْبَرتُك ..
لم يَكن هُنَاكَ من يستخْرِجْ مكنُونَاتِي سِوَاك ..
لم أكُن أبْكِي أمَامَ أُمِّي ..
أو حتى أمَامَ الأصْدِقَاء ..
كُنتُ أبكِي فَقْط بينَ أحضَانِ سرِيرِي ..
ولم أظُنُّ يومَاً أَنّ أبكي أمَامَ غَريب !!
[ رَأيْتَهُ بالظّلام ]


.

.

.

.

وهَاأنتَ مَعِي رُغمَ أنّ مَلامِحُكَ كَانت في الخيَال ..
إلاأنّنِي رَأيتُ بأنّ الوَاقِعَ أسْدَى لِي جَمِيلاَ بِمعْرِفَتِك ..

.

.

.

إحتِرَامِكَ لِذَاتِي ،
لِمِزَاجيّتِي المَمقُوتَه ،
لِلَحَظَاتِي الصبيَانِيه ،
لِغَضَبِي الغَريب ،
لِفكرِي المشلُول ،
وَ وَقَفَاتك لإعَادتِي >>


كُلهَا جَعَلتنِي أثِقُ بِك ..
رُغمَ أنّي كُنتُ أَخَافُك ..


...



نَثَرتُهَا بِلا قُيود ..

" وَاقِعِي وَ أنْت "

وقْتَمَا كُنتُ أَخَافُك ...

[ من كتاباتي ]





[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]


 

رد مع اقتباس