عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /10-25-2017, 04:26 AM   #6

مشاري شحاده العنزي
مختلف جيد
 
الصورة الرمزية مشاري شحاده العنزي

 رقم العضوية : 5012
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 المشاركات : 120
 النقاط : مشاري شحاده العنزي is an unknown quantity at this point

مشاري شحاده العنزي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جميع قصائدي اللي في المنتدى ..




في الجانب : ثلاث تجمعن .. جهلت بأن في الأسماء خمر .. ثلاث إبتسامات .. و ريح حبيبي كالمنهل العذب .. في الخلوات قهوه مزجت من لؤلؤ الحديث من كل معنى شارد فسكرت في الحالين ، قل لي متى . أقول لك أين .. و ليس ذا بعجب .. نقطة مسك كالقمر هاجت لألبابنا موعد فلن أفيق فيه .


يا عم ّ .. ما قصتك .. وما أشبه ذلك .؟
أسمعت ما سمعت .. لم أسمع شيئا ً .. ما هذا إلا توهمّ ..
بسط له على الرمظاء " ليالي الخريف المقمره " .. وتطيّر بالإبل ..!



لا يكون شريكا َ في ظلم أحد .. إذ نابه أمرٌ يكرهه ..
قد فهمت كتابك .. وأخبرني عن جنة عدن .. وأي شيء هذه الأشياء ..
صدقت والبلاء موكّلٌ بالمنطق .. إن سهام الأقدار نافذه غير مخطئه ..
وأن الله يجازي على الخير والشر .. صيحه عظيمه .. ويتركونها فتخرب الأرض ..
و دوام العزه والسلامه .. حيث شاءوا ..
لنظرة إليك أحب إليّ من ملء الأرض ذهبا و فضه ..
وتاالله لو كان عندنا غير هذا لأثرناك به ..



غير حبك و السهـر ما لي جدى
يشهــد الله ما حفــظ قـلبي نساه

الخـبر لو مااتصـل في المبتـدى
الـعــذر في مـبتــداه و منتـهاه

صوتي المبحـوح ما جابه صدى
والصـدى صـوتك و بيّن لي جـفاه

لا ذكـرت العشـق هلّيت النـدى
فـوق خدي والجـفاء يسعد مساه

يا هواي العذب ما تذهب سدى
لو سـحاب الـود ما عشّـم هــواه

كم عذولٍ في طـرف رمشـك غدى
لا سماه أرضه .. ولا أرضه سماه

أعشقك وأشتاق لك لأبعد مدى ..
وأترك فــؤاد الغـلا يحكي غــلاه

قلبي المذبــوح بـيـديـنـك فــدى ..
كـفّنيـه وإدفـني روحــي مـعاه

الوفاء لو ما على وصلك حدى ..
الجــفاء مـنّـك تـعــدّى مـستـواه

والله إن ما يلحــق العاشــق ردى
دام قـربك يا هوى بالي رضاه ..

خبّري قلبي عن أسـباب الـعـدى ..
يا عـذاب القلــب ياداه و دواه

لو كان قلبي ما على يدك إهتدى ..
في هـوى غـيرك تـرى ماالله هـداه



لا تصرم وده عجائب الأشياء .. ولا يُقبل بحديثه على من لا يُقبل عليه ..
و خير القول ما وافق الحال .. وأن يلحظ بعين الأدب ..
مكانه من مكان جليسه .. ولكل مقام مقال ..
لعله إذا صبر و سكت إستفاد من ذلك .. و بقي شاكرا ً ناشرا ً ذاكرا ً جمائله ..



كم خلوت بمن أهوى ..
لا نالتني شفاعه .. وقد كنت أطيع الحب في ودها وأعصي الشيطان ..
إمرأه ليست إلى جنبي .. إن نكح الحب سيّرتني أو حرمتني ..
لها دار بالبصره و أخرى بالشام ..
و حالٌ لها يقـرّ بإلجام .. حتى يظن بي الظن الذي ليس بعده ..
وبعض الأماني .. غرام ..
فما كنت صانعا ً بعشق عشرين عام ..


أدري بحنانك وأدري إنك لي إشتقت ..
وأدري بـعـد إنك لي اليـوم مشتاق

البارحــه لا تحسـب إني توهّـقـت
كنك صفعت الحظ في شوفك طراق

نايم على طيفـك وإلى ألحـين ما فقـت
ياما ندهـت الحال عـقبـك ولا فاق

ما شفت أحلى من وصوفك وعانقت ..
حلمي خيالٍ طيفه أذواق و أشواق

عـليـك قـلبـي كلما قـلــت روّقــت
قال أبشر بـ بيتٍ لـه إحساسي رواق

بـيـتٍ يجـاذبنـي ليا مـن تـضايقــت ..
يـلـفيـه شـوقي كلما خاطـره ضاق

لا تلومني ليا شفت زولك و دنّقت
آخاف نظـراتك ما هو زود الأخلاق

ولا تلومني ليا شفتني بك تلـصّقــت
آخــاف لا تـأتـي الليـالـي بالـفــراق




أقـول لحبـي ..
ريم ٌ يتـيـه .. و مهفهف ٌ راق العذار على خده .. وسبعا ً سبعا ً تطوف حول نهاره ..
ما بال الشتاء .. وذي الليال الطوال .. عبث النعاس .. ما صحّ عندي .. وكأن عقربٌ
توارت عـن الـواشي .. نـفـضـت عليه سـوادها .. صـدودك أضـحى حـديـث الليل ..
وما ضرّه نار ٌ تباكت .. ياعجبا ً .. من صبح ٍ واضح ٍ يمحوه النهار ..


فات المستعجل غرضه أو.. كاد ..
إضرب بطرفك حيثُ شئت .. إذا أدبر الأمر أتى الشر ..
نحن في زمان .. من أين يأتي الخير ..!


هذي بنت شاعره شافت لها رجل وسيم قاعد يغازلها جلست تضحك منه قال لها لا يغرّك ترى تحت الشماغ هذا كرم ومجد وشاعر ..
قالت :
ما يـنـفــع الفتيان حسـن وجوههـم
إذا كانت الأعراض غير حساني
فلا تجعل الحسن الدليل على الفتى
ما كـل مـصـقــول الحــديد يماني



فإذا فيها مكتوبا ً شعرا ً ..
من الخذلان مسامرة الأماني .. ومن لم يطلب لم يجد ..
وفي الحركه بركه ..
قد علمتم أن السماء لا تمطر ذهبا ً ولا فضه ..



شبّهــت وصلك ياالغظـي بقـدومـه
مثـل السـحاب و ديــرتي وجـداني

وصـلك سـحـاب وقلـبي القيصـومه ..
ونـبـت الغــلا بـعـروقـي و شـرياني

كــني غـريــب و غربتي مـعـدومه
ملّيـت أعيـش بـديـرتي وحداني ..

الحــزن فـيني صـورته مـرسـومـه ..
صـار الأسـى تاريخـي وعنواني

أصبح وأنا اللي ماهنى لـه نـومـه
وأمسي وأنا اللي دمعتي بأعياني

إنت الفــرح في قبلتـه و هدومه ..
وإنت الشعاع اللي ضـياه أحياني

وعذل الهوى اللي لك يعد همومه ..
لا تـلتـفـت لـه لـو حكى بلساني

صيتـه قـزاز وسمعتـه مكصـومه
واللي يبي منـه الـوفـاء يجـفـاني

و الحـب عقبـك لو تـضيـع عـلومـه
العـلم واحــد ما يجـي لـه ثـاني

ما ألـوم قـلبي ياالغـضي ماألـومـه
في حـب مثلك لو جنيـت أحزاني


من أجمل ما قيل في العتاب ..

أراك إذا ما قلت قولا ً قبلتهُ ..
و ليـس لأقـوالي لـديك قبـول
وما ذاك إلا أن ظنك سيئا ً ..
بأهل الوفاء والظن فيك جميل


رأيتك في الشمس ..
فبرزت منها جماجم و نساء لهن أصوات ..
فتصورت إحداهن بصورة الشيطان وقالت إني لأرى الرجل فيعجبني فأفرّق بينه وبين من يحب .!
ونحن لا نأكل من غير كسبنا .. فعلمت أن عذولي ما دامت الشمس هي إمرأه .. ولو كانت رجل لكان في عداد الأموات ..


أيها العاذل :
فأخبره بالقصه .. الحسد داءٌ منصف يفعل في الحاسد أكثر مما يفعله في المحسود .. إذا وصل إليك كتابي هذا .. فإن البدوي بالمدينه مقيم .. ما تقول فيمن يريحك من هذا التعب الذي يلحقك في سفرك ويعطيك ألفين دينارا ً ..!
من أولها إلى أخرها .. إمض به إلى فلان .. وائتني بالجواب ..
فيشم منك .. فيتأذى من ذلك .. وجاري في المدينه غم ٌ لا ينقطع ..












  رد مع اقتباس