الإهداءات


العودة   منتديات المختلف المنتدى الأدبي الأول في الخليج العربي > ܓܨ" منتديات المختلف الآدبية " ܓܨ > من الماضي
اسم العضو
كلمة المرور

رد
 
أدوات الموضوع خيارات عرض الموضوع
قديم 10-25-2017, 03:06 AM   #1
مشاري شحاده العنزي
مختلف جيد


الصورة الرمزية مشاري شحاده العنزي
مشاري شحاده العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5012
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 10-30-2017 (08:12 AM)
 المشاركات : 120 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
Post جميع قصائدي اللي في المنتدى ..






كتبت في خلال السنوات الأربع الماضيه ثلاثة دواوين شعريه مختلفه بالطرح والاسلوب وليست كلها غزل تجدونها في المكتبه ، وقررت في هذه السنه ان اجمع بعض من قصائدي التي كتبتها في بداياتي هنا في المنتدى واجريت عليها بعض التعديل والطرح باسلوب مميز عن كتاباتي الاخرى بحكم انني اكتسب الخبره في كل عام جديد.. وعندي منها نسخه واحده مطبوعه فقط احتفظ فيها لنفسي للذكرى الجميله ..





 

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2017, 03:21 AM   #2
مشاري شحاده العنزي
مختلف جيد


الصورة الرمزية مشاري شحاده العنزي
مشاري شحاده العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5012
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 10-30-2017 (08:12 AM)
 المشاركات : 120 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: جميع قصائدي اللي في المنتدى ..






الحمد لله الذي جعل في مكتبتي مثله ، ليس العلم ما خزنته الكتب .. أن أقرأ الكتاب كلّه هذرمه .. إنما العلم ما خزنته الصدور .. لـه مثل عمل جميع أهل الدنيا .. فكانوا لهم تبعا ً .. حكايات الحشويّه .. إذا أصبحت وأمسيت .. ليلا ً ونهارا ً .. سفرا ً أو حضرا ً ..
رأيت أن أودعها عندك .. كيسا ً فيه جمله من الذهب فاذهب فهيّأ لها موضعا ً حصينا ً .. من ثلاثه هن رأس العقل .. والشكر تاسعها ..


كيف علمك بالشعر .؟
رعاية لا رواية .. والناس عطاش .. كفى بالشعر شرفا ً أن يدّعيه من لا يحسنه ..
إذا كان غير أديب كان شرف أبيه زائدا ً في سقوطه ..
فقال : كلا .. يشرف الصغير على الكبير ..
فرأى سوء نظرهم إليه ..
فأما من أعظم الأدب .. أن يفتخر المرء بأدبه ..



كيف علمك بأنساب العرب .؟
عامره وأشجار مثمرة .. ولكن أريد منه السبب .. عليّ حقا ً .!
وهدّم حيطانه .. وأخرب بئره .. فهل سلّم إليك البستان كما كان ؟
وهو ابن ستة عشر سنه .. عليه شملتان ..
ما ترك الغلام لنا في واحـدة من الثلاث عذرا ً ..
وأنه لا يعرف ما في طيّه إلا بنشره .. ونحن وفد الشكر والسلام ..


فكان أول شيء نطق به ..
لأنكلن بكم في البلاد .. ولأجعلنكم مثلا ً في كل واد ..
إنما هو هذا السيف .. ثم لا ينسلخ الشتاء من الصيف ..
آفة الفكر " الريبه " .. إليك عني و ذاك .. فلست هناك ..
وإن لكل شيء آيه وعلامه ..
فهذه آيتي وعلامتي ..


إبتـدأ الـقــراءه ..
وخـزائـنـي لا تـنـفـد أبـدا ً .. وكنت عنـدي محمـودا ً .. وفاتك الخيـر كله ..
أيعييني رغيف أسوقه إليك من غير تعب .. أنا لك مُحب .. فبحقي عليك كن لي محبا ً ..

لا أغتاب جليسي إذا غاب عني .. ولا أدخل في أمر قوم ٍ لا يدخلونني فيه .. وما أشبه ذلك .!
هذا كلام يقطر عسله ..
لا تتكلم فيما لا يعنيك .. ولو رأيت ما في ميزانك لختمت على لسانك .. والعاشر في عزلة الناس .. أجزاء تسعه منها في الصمت ما هو أبلغ من الكلام ..
فأفتخر أنت بحسن صمتك ..!

أعلـنـت فـي بـدع القصيـد إحـترافــي ..
وأتقنـت " فن الشعر " شكله ولونه
وسجـّلــت للشعــر الفصيـح إعترافــي ..
كم شاعــر ٍ يرقــى الأدب من متــونه
هــذا كــلام ٍ ما عـلـيـه إخـتــــلافــي ..
الـشـعــر عـنــدي مــرهــياتٍ فـنــونه
عـلـى الــوفاء و الـعـز تـلقـاه وافــــي ..
هـو عــزوة المــجــد و ذراه و زبــونه
و أنا من اللــي صـيتهــم ما يـضــافــي ..
عــيـال وايــــل و العـلــــم يــرفــعــــونه
أقولها من قلـب مـخلـص و صـافـــي ..
يـوم الـقـلـوب الصـافـيات امحــسـونه
من لا مدح أصله من الناس ..هافـي ..
ومن لا يـحـشــم الناس ما يحشمـونه
ربعـي هـل العلياء .. كـرام ٍ شـرافــي ..
أبـخــلـهـــم اللــي بالكـرم يـذكــــرونـــه
قــومٍ مـنازلـهـا طــويـل الشــرافــي ..
مـثــل السحــاب اللــي كريـــمٍ مـزونــه
أهـل الـوفـاء يا كـارهـيـن التـجـافـــي ..
روس العـرب .. عـز النسب يحتمونه
والطيـــب عنــد الناس ماهــو بخافــي ..
ونـبــــع الفــخـــر مـن طيـبهـم ياردونه
فـي مدحـهـم تتعـب جـميـــع القوافــي ..
وتاريـخـهــم عـجــز العـرب يحصرونه

مع تمكنك وشرفك تأخذ بيدك السبحه ، إنظر إلى إسمك في قلبي .. إستكثار القليل من حبيبك أظنى من أن تلعب بخاتمك عشيقا ً بزاويته محراب ، ما بدأني بذلك إلا لمحبته إياي .. ولك الثمن .!
ويشتمني بإعـراب ..
ما كان حسنك وفي عنقه قلاده إتّعض بـغـيرك ..
حسن الوجه يا سيدي .. حسن آولىئك ..
أعطني يدك .. أغمض عينيك .. دعنا نمشي قليلا ً ..
ما أنت عليه .. وما بجوارك .. وما هو خلفك ..
اليوم الخميس لا أكثر الله في الأيام مثله .. هلّا إذا إبتليت بفاحشة إنعزلت ..



لا تأخذ على خصمك شرف المجلس .. لو باعك لأجزت بيعه .. فتبيّن لعمر التغير في وجه علي .. أتاني وبين يديّ حلم .. قد فرغت لـه قلبي وسمعي وبصري ..
فإنه قدم عليّ الساعه التي خشيت أن تقول العامّه إني تناولتك من جهة القدرة لا من جهة القدر .. إلى متى يسبح .. وكان سابحا ً .. وكشف عن باب مغلق .. حلّه منسوجه من الذهب فليست منزلتك عندي أن يكون أول ظهور بأجزل عطاء ..

يـجـــود الـشـــوق بـغـيــــوم المــــودّه ..
تـسيـّـرها مـن الــذكـــرى هـبـايـــب
علـى رياضٍ بـقـلبـي مـجــرهــدّه ..
طـواها الهـــم وفــراق الـحـــبـايــب
وضـامـر خافـقـي بيّــحـت سـدّه ..
سـهـرت الليـل وجـروحي عطايب
على ذكــرى ولـيــفٍ غـاب مـدّه ..
وفـاض الـدمـع من موق السحايب
لـطـيـف الـروح عـذّبني بـصــدّه ..
وشــيّبـنـي و أنـا مـانـي بـشايـب
وقف سيل المشاعر عند حدّه ..
وخفوقي بالوله والشوق ذايب
يغيب الفال مدري وين أردّه ..
ولا أدري عن زماني ويش جايب
وجودي من صفق يدّه بيدّه ..
و عوّد من رجى الأيام خايب
عذاب أهل الهوى لا رجم جدّه ..
عروق الوجد في كبدي رطايب
عسى نوض الفرج من بعد شدّه ..
وأنا من لوعتي لله تايب
شكيت الحال من شيٍ يحدّه ..
وينحي به على هاك السبايب
عذابي كلما أطريت المخدّه ..
سارت بي من الذكرى ركايب
لو كلٍ يبي يسري بودّه ..
ألا يا عون من شاف العجايب
عزاي إني على رجوى المودّه ..
ولا يبعد لعلم الغيب غايب
تمالوا حالي اللي وصل حده
وحطوا لي على قبري نصايب


ذلك البيت الشعبي .. وإن قيل ليس عليه دين .. ماإحتجت إلى شيء أستقرضه إلا إستقرضته من نفسي ولكن سكن قلبي برهن يساوي ضعف ما تطلبه .. وإن عشت لأبلغنّه إلى ما كان في أيام خصب الزمان .. ملئت الأرض بك عدلا ً ..




أنا ذاك :
ما لهن كاسب غيري .. الأخلاق الكريمه والأفعال الجليله ..
حتى يضمنك رجل معنا .. نال ما تمنى وعاد مكرما ً إلى أهله .. فعلت ما رأيتم .. درهمين لم يكن معي غيرهما .. وقولي مقبول .. وضربت به الأمثال .. فسارت الأمثال في الوفاء تضرب بي .. وفي بطون الدفاتر .. خذ معك فلان وعلاّن حتى تروا هذه الخرابات .. أن يرفع الله منزلتي في أشعار العرب وأمثال الناس والخيار لك بعد زيارتنا .. ما خنت ذا ودٍّ قط ..




إن الكواكب لا تضيء مع القمر .. أضفها إلى أرضك .. وإلا كان لي ولك شأن .. والسلام ..!
أيحسن أن يشتهر عني .. وعهدي بك خطيبا ً لسنا ً .. ما كان جرى .. ولن يعود لمثله إلى أن يغيب في الثرى .. إنتظم إليه الأمر .. وإمتلأ منه الصدر .. وذنبٌ لا يسعه عفوي .. فقد شفي غيظه .. وأخذ حقه .. إذا أمكنه ألا يجعل العقوبه شيمته ..


ما فيه شي ٍ يستحق أزعل عليه ..
يا مزعّلني .. على الدنيا السلام

من عرف طبع البشر ما هو شريه ..
ومن مشى درب الملامه ما ينام

تايه ٍ مدري وش اللي أحتريه ..
لا وظيفه لا دوام ولا صخام

من يبيعك لا تحاول تشتريه ..
عز نفسك مع عزيزين المقام

لا تحرّى في الزمن هذا نبيه ..
ولا تدوّر من ورى الناس إهتمام

اللي تبي سوّه .. وسوّ اللي تبيه ..
وغنّ يالقمري .. وغرّد ياحمام

إترك اللي راح عن بكرة أبيه ..
وإدفن الماضي على حسب النظام

ويرحم الله والدي ووالديه ..
الكرامه تعرف شخوص الكرام

الوقت لا من حدّني وقتي عليه ..
لا سلام ولا كلام ولا إحترام

أعتنز وأطيح وأرقى وأعتزيه ..
ألين ماأمشي في مماشيه التمام

أنهي المشوار وأرجع أبتديه ..
وتقصر الأعمار عام ٍ بعد عام

والقهر لا شفت شي ٍ ما تبيه ..
ولا على الدنيا تشرّه أو ملام

ذا نزيف الجرح .. يالجرح النزيه ..
وختامها أفضل صلاه وأزكى سلام

على النبي المصطفى صلـوّا عليه ..


صلوّا على رسول الله ..

يقول حسان بن ثابت مادحا ً الرسول صلى الله عليه وسلم ..

وأحسن منك لم ترى قط عيني .. وأجمل منك لم تلد النساء
خُلقـتَ مبـرّأً من كل عيبٍ .. كأنك قد خُلِقت كما تشاء

وقد قال سلم الخاسر في أبيات ٍ لـه ..
إذا أذن الله في حاجه .. أتاك النجاح على رسله

كما أن مطيع يمدح معن بأبيات يقول ..

ثناءٌ من أمير ٍ خيرُ كسب ٍ
لصاحب نعمة ٍ وأخي ثراء
ولكن الزمان برى عظامـي ..
وما لي كالـدراهم من دواء


محمد بن وهب قال في بيت ٍ لـه ..
صدودك والهوى هتكا إستتاري .. وساعدني البكاء على إشتهاري
ردّيت عليه ..
محمد لم يقـع منك إختياري .. ولكن شهرتي محض إعتذاري
فلا والله ما في العيش خير ٌ .. وإسمــي لم يـزل فيها مشاري

وقال ابن الأحنف ..
يمشي الفقـير وكل شـيءٍ ضـدّه
والناس تـغلــق دونــه أبـــوابها
وتـراه مبغـوضـا وليـس بمـذنـبٍ
ويرى العداوة لا يرى أسبابها
حتى الكلاب إذا رأت ذا ثروةٍ
خضعت لديه وحرّكت أذنابها
وإذا رأت يـومـاً فـقـيـراً عـابــراً
نـبـحت عليـه وكشّـرت أنيابها









 

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2017, 03:39 AM   #3
مشاري شحاده العنزي
مختلف جيد


الصورة الرمزية مشاري شحاده العنزي
مشاري شحاده العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5012
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 10-30-2017 (08:12 AM)
 المشاركات : 120 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: جميع قصائدي اللي في المنتدى ..







معادن الطيـب ..
لا أعرف هؤلاء القوم ..
ثم رفع رأسه وملأ عينيه مني .. أتتعرّف إليّ وأنا أعرف بك من أمك وأبيك .؟
قل لي : من أنت . قلت : رجل من الأزد ..!
وكسوة شتائها وصيفها من عندي ، ورزقي يجري عليها في كل شهر ، أما كتاب فلا أكتب إلى أحد ..
أنت كتابي إليهم ..

وأريد أن أوجه إليك فائده ..
من العجز طلب ما فات مما لا يمكن إستدراكه ..
والكسل شؤم .. ولا أعلم عبسيّا يزيد مالـه على مالي ..
أي رب عبدك إبتليته بما أرى .. لعل الفرج قريب ..



الـشـعـر لـه طـابع و لـه شـكل وإسلوب
والشاعـر المـوهـوب يظهـر بـمـوهبته
وأنــا الحمـــد لله شــاعـــر ومــوهــوب
وأصل الشجر يُعرف من أصول نبته
واللي يجي من صوب ويروح من صوب
عــزّي لحـالـه للــقـاء مـا حـسبـتـه
النـاس قـالـوا كـل ممنــوع مـرغــوب
وأنا طـريق أهـل الهـوى ما رغـبـتـه
عقب الذي في صـدته شي مكتـوب
.. همّي وغـربالــي وضـيقــي وكـبـتــه
آخاف من بعـد الـوفـاء أكسـب ذنـوب
وذنـب الجفـاء فـي غيبتـه ماإرتكبـته


أحسن الكلام ما صدق فيه قائله وإنتفع به سامعه ..
فلا يكاد ينطق بشيء يظنه إلاّ جاء على ظنه ..
فإن الدهر هكذا بياض نهار وسواد ليل ..
النرجس الذهبي وتلك الجواهر واليواقيت .. لم أرها في المنام ..
بل في اليقظه .. إن العشاق لا يؤاخذون بأقوالهم ..
العتاب خيرٌ من الحقد ودليلٌ على بقاء المودّه ..
فهو من حركات الشوق فما تم شيء أحسن من معاتبة الأحباب ..
والعذر الجميل خيرٌ من المطل الطويل ..

فهات ما عنـدك :
و خاتم ٌ في المغرب .. إعلموا إنني مررت بوالدها المنجم .. عاهدني إنك تفي لي ولا يشغلك ذلك عن إفتقادي .. أين الوفاء بالعهد الذي بيني وبينك وإتمام وعدك من محاسن الشيم ومكارم الأخلاق .. ومما أسفرت عنه وجوه الأوراق .. أمتعه تساوي من المال جمله كثيره .. ومما أخبرت به الثقات في الآفاق " إمرؤ القيس الكندي " .. ضُربت به الأمثال في الوفاء بالإتفاق .. ثم زاد إحسانه إلى بنات المنجم وفاءا ً لوالدهما .. فاستيقظت وفعلت مارأيتم ..



الحـب مـركـب هـيام إعـتـاد
يبحـر مـعـك مـا هـو بـضـدّك
وهـواك يا قلــب سمـح رفـاد
وسفـن القــدر حـاولــت لــدّك


لـكـن لك في الـفــؤاد بـــلاد
ومــوج الـغــلا جـزرك ومـدّك
الشـوق صـنّـارة الصـيّــاد ..
ما جـزت من هـزلك وجــدّك

وغــلاك في خـافقـي يـزداد
مـن يـــوم بيّـحــت لي ســدّك
والصبر لعبة " لص جلاد "
والـوقــت مـا يـنـتـظــر ردّك.!

شمس المغيب وشهد بالكاد
يكبر على البحر ما شدّك .؟
دام البحـر يعكـس الأبعـاد
شف صورتك فيه من قدّك ؟

مـانــي على غــيرتك نـشّـاد
وتــرث المـراكــب تحــت يـدّك
ياهيـه يـوم الـقـلـوب بـعـاد
لدروب الأحباب وش حدّك.؟

لا تحتـري للـوصـل مـيلاد
مــات الأمــل وإنــتهـى ودّك
بيني و بين الـوفـاء مـيـعـاد
وبيني و بين الجـفـاء صــدّك

مـا فـيـــه شيٍ يجــي بعـناد
مـا غـيـر بـوسـه على خـدّك
وكانك تقــول اللقاء ينعـاد
يـا قلبـي إحلــم على قــدّك .

وأنا بحاله رثّه ..
أنت والله تملك هذا البلد وأكثر منه ..
وتبلغ منه مبلغا ً كبيرا ً .. وتنال خيرا ً ..
فهل يجب شكر الناس بعضهم لبعض عند الإحسان والمنّه .؟

فما الآن فمرحبا ً وأهلا ً كيف كنت بعدي .؟
التصرف في فنون العلم من الإتساع بالمعرفه .. وإن تعش قليلا ً فسترى العيون طامحه إليّ ..
فلأملأن يديك .. فلا خير فيمن ينسى وعدا ً إذا وعد .. و زرنا إذا شئت ..
صحبتك السلامه .





 

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2017, 03:58 AM   #4
مشاري شحاده العنزي
مختلف جيد


الصورة الرمزية مشاري شحاده العنزي
مشاري شحاده العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5012
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 10-30-2017 (08:12 AM)
 المشاركات : 120 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: جميع قصائدي اللي في المنتدى ..





إلى شاجنٌ شجعت نفسي ..
ربيع القلب .. يدمل الجراحات .. وينفع الأرحام .. وفيه شفاء من سبعين داء ..
تلك القراءه تجري في الجسم مجرى الدم .. كل ما ذكرناه هو معروف ..
تهتز الجوارح .. ويرتاح القلب .. عشق ٌ إستخرجته الطبيعه ..
وتعمّق في الكتب الموضوعه لـه ..

ولهذا كرهوا للطفل أن ينام على أثر البكاء ..
أن يدفع العين .. ويفرح النفس .. ويورث الحلم ..
أما أن يكون له مشتى ستة أشهر في مكان ومصيف ستة أشهر في مكان ..
كمن وضع الطفل بين قوم ٍ لا علم لهم به فكثر بكاءه ..


ما استدعيت شارد الذهن إلا بمثل السحاب الجاري والشرف العالي والمكان الخضر الخالي ..
رأيته كاملا ً ..
و لو رام الشعر في مهاده هيئت أكفانه فهو إلى ما قدّم فقير ..
ما رأيت يوما ً أشد منه ..
وكان وراء ذلك اليوم يوم آخر ليس بأقل منه في الشده .. وفيه نار قعرها بعيد وحرّها شديد .. و وراء ذلك اليوم جنه عرضها السماوات والأرض فطلبت من الله أن يدخلني وإياه دار النعيم وأن يجيرنا وإياكم من العذاب الأليم ..

البـارحـه فـي داخلي همٍ يـلوف
من كـثـرت هـجوسٍ على راسي تـزن
أقبلـت في مأمـن وأنا كـن فيّ خـوف
خـوفي مــن الـدنيا تـميـل و تـتـزن
عسى الفرح يرفق على القلب ويروف
في حـال مــن حـاله تـوطّـاه الحـزن
وعسى الليالي من عقب ليل الكسوف
تقفـي بشـرهـاتي على العقـل الرزن
وعسى السحاب اللي ذعاذيعه هتوف
يسـخــي على دار ٍ بها أخـتي مــزن
مزن السحاب تعكف على المنزل كنوف
تضفـي على العفـه مــكارم يحــرزن
ليا ضاقـت بـعيني متاهـات الظـروف
تضحـك لي الـدنيا على بسمة يزن
الله يحفـظـه من حسـد عـين ٍ تشــوف
والله يــزيـده من وزن نـوره وزن
والله يـبرّ أبـوه و بعــزّه ينـوف
ويباركـه بألفيـن مـبروك أوجـزن
الجعفـري حامـي ذرانا بالسيـوف
بمـصقّــلٍ لا جا نـهارٍ به شـزن
والشعــر الا من صـار ماهو بمحفـوف
رح و إنشـد القيفان فيمـن يعتـزن
واللي على مبـداه تسبقني الحـروف
يا مسيّـر أشعاري على قاف و وزن


فلما إنتهيت من القصيدة علمت بأنني أشعر من خلف الأحمر وكان هذا يعمل الشعر على ألسنة الفحول القدماء وبذل له الملوك مالا ً جزيلا ً ، قالوا له الناس وما ذاك يا خلف ، قال : ما كان ينزل إلينا من شيء إلا أنشدت فيه شعرا ً .


كفاني ياإخواني الإبل والشياه .. إلام َ هذا السخاء ..
فقد أتيتم وفي العيش يبس ..
لا كان ذلك أبدا ً .. النخيل والآلات .. وفي العيش قلّه ..!


إلى هنا إنتهت الأقدام .. يوم يجمع فيه الأولون والأخرون .. جئناك في أمر وقد خبّئنا عنك خبيئه ..
أوحق ما تخبرون .. إليكم عني ، فوالله إني لأحـرص أن يكـون ذلك الشفـق و القمـر إذا إتسـق ..
وما إهتدى بعلم مسافر .. ولمشاري أواخر ..

شدّوا لخاطر ولدهم وجابوا الشاصي قليص
بالشطاره والطياره إفـتـرق بـه وإنفرق

علّموه أهل الحضاره بالمساء لبس القميص
وإن شرب من طاسة البل شربتيـنٍ به شرق

ولا حضرنا مجلسٍ به تكثر أنواع القـحيـص
إن حسبت حساب قلت حساب لكن مخترق

الوفاء والطيب ما لي عنه مجناب ومحيص
الحشى ذايب وكبـدي من ظنى الوجد إحترق

وأتهـيأ للصقـاره و أحتري وقـت الـقـنيـص
و أتـحاشا رمـحـك اللـي داخـل فـؤادي زرق

رمحك اللي قطع فؤادي بعد ماهو قصيص
مـن مـقـص فـراق خـلّي ما هـو مقـص الـورق

الفراق يعلـّـم الغاليــن وش معـنى رخيـص
و الغـلا داخـل خــفـوقـي ضـاريٍ فيـه الأرق

ذا فـؤادي لو تركتـه في بحــر حبـك يغيـص
يغـــرق بجـمّـك ويشرب مـن حـناياه الـغـرق

عدو عيني يوم أشوفك للقاء مانك حريص
الوقــت لو منّك سـرقني ما نشدته وش سرق

أسمـع اللي في غيابك زاد حكيه بالنقيـص
لكـن على قــول المثل الله خلـق والله فــرق

لا يغرّك مشهـد القمـرى و ضـكّات القــريص
الجباهـي دون وصـلك ما نشــف فيها العرق

من مسيرن يرمي العاشق على الدرب العويص
ويتعـب المشّاي والخافـــق طــرق للي طــرق

أتحــرّص للقاء لو ما على اللـقياء حـريـص
وأنـثـر دمــوعـي لوصلك عــدّ بـرّاقٍ بـرق



لا يستطيع أحد وصفها .. وكان من أمرها ما كان .. وامتثل الأمر ولم يخالف ..
فالسابق الذي سبق بفضله .. لها خطبه في الثناء عليها ..
أتحلف على شعري .؟ لما فيها من البيان طبعا ً لا تكلفا ً ولما يصف الإسم من نظم البلغاء ونثرهم في الإفتخار ويقول نحن ونحن ولنا من الفخر والشرف كذا .. أنا صليت إلى تلك القبله قبلكما بستة أشهر .. لقد أحسنت إذ وصفت .. أما أن تهب لي معرفتك أو تأمر الجبل أن ينطق .. وعند إعتزالي الناس .. علمت أن من سكر بحبي لا يفيق إلا بلقائي ..




 

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2017, 04:14 AM   #5
مشاري شحاده العنزي
مختلف جيد


الصورة الرمزية مشاري شحاده العنزي
مشاري شحاده العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5012
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 10-30-2017 (08:12 AM)
 المشاركات : 120 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: جميع قصائدي اللي في المنتدى ..





ولكنه قلبك .. وستون صديقا ً ..
يؤانسهم بلذيذ المحادثه و بين يديه خبز وعسل للصداقه الوكيده ..
غرائب يأكل كل شخص مما يشتهي ..
سراج لا يضيء .. وفرج بعد شدة .. وعذر الضيف بالصوم ..
لم لا أخبرتنا حين سألناك .؟
ما ندري أيهما أعظم من إستروحت إليه النفس أو البذل ..


لا تعرف الحلو من الحامض .. والعمل فيها كثير ..
لو كنت إبراهيم بن أدهم ما كنت بهذه الصفه ..
ولا غنى فيما لا يبقى .. حين نهاه عن حُب الجَمَال و عشق المِلاح ..


لا تؤنس جارا ً .. ولا توطن دارا ً ..
ولولا عظم ثدييها لم يكتمل حسن المرأه .. فأثر فيها الغنى ..
والشاكر في الجنه .. تتلون بتلون الشمس .. كلما كررت بصرك فيها زادتك حسنا ً ..
شريفه في قومها .. ذليله في نفسها ..
وعلامة ذلك أن تكون عند قربها منه مرتدّة الطرف عنه كأنها تنظر إلى إنسان آخر ..


دامك على بدع الفرايد قادر ..
كنك ملكت كنوز قيس وكسـرى

ماني من اللي بالكلام يهادر ..
الشعـــر له سيسـانه وتاج قسـرى

والا انت ياللي بالوصايف نادر ..
في غيبتـك مشاعــري لك أسـرى

لو ما لقيتـك منـجـرف بالحــادر ..
ما ينـدرى من بعد عسـرٍ يسرى

غرّوك في ليل الغياب الكادر ..
وجيـه ناسٍ بالنـوايـب جسـرى

و خيّبت ظني وارده والصادر ..
و خلّوك تصفق باليمين اليسرى

عيّنت لك خلٍّ هـواه الوادر .؟
أوصلك وقلوب العواذل حسرى

حدّي مع الطرف الكحيل الخادر
ترى الليالي في غيابك خسرى

إلحق على قلبي الوصال وبادر
ما دام لك عين الموادع بسرى



بسرى : أي مبصره و هي باللهجه اليمانيه أجبرتني على إستعمالها القافيه .



وفيما يلي ..
أهديتم الفتاة إلى بعلها ..!
فإن النفس إذا حزنت خمدت نارها .. وليس شيء مما يستلذ به أخف من السماع ..
بعد إشتمالها على فنون الأدب ومجال الهوى " لقد أوتيتم مزمار داوود " ..


وأي عار أفضح من نقض العهد ..؟
جزاني جزاء سنمار .. وما هذه إلا جزيه ..
نزلت بوادي ثم نمت وتكاثرت وكتب لها الصدقه .. ثم خرجت من الربض .. أود في نفسي من أمري أن يتم ، وقيل : لم يقبلها .. ثم تفرغا وأعود إليّ .


إلى مكان هو قاصده .. أن أتحدّث بما ليس لي به علم ..
شاعر آل .." قبيله ".. يكفيك من الحاسد أن يغتم وقت سرورك .. الحسد في النسب أبخر ..
و ذو رائحة فم كريهه .. في كل شيء شهادة .. إلا من بعضهم البعض .. وهو يستر فما ً بكمّه ..
أصل الخير كله في ثبات القلب .. ثبات الجأش .. طرحوا بينهم تاج .. ثم حملوا إلينا جمله ..
" ما أبيضه من يوم " ..


لها جناحين .. وهي تظهر في بعض الأحايين لأصحاب المراكب .. لا تفارق الماء والشجر ..
هي أقاويل بقـــدر مـزاج كل واحــــد .. وهي إجـــتماع الدم و إنحـــداره إلى الكبــــد ..
وهي سكون الليل وهدوء النفس .. إتركوها وارجعوا .. ليس لها قوائم ولا أظافر ..
لولا أن هناك لطـيفه لا يتساوى الإنـسان فيها .. فالإستــدلال بالأقــدام والحوافـر ..
إستأثر به الغريب من المستوطن ..




يا ليل.. ليـه اللي يسامــرك ضايق ..؟
و ليه الدمـوع و ليـه همي و الأحزان .!

و ليـه الجـفاء يخفي وراه الحقايق ..
و ليـه الـوفاء يجـزى بـصـد ٍ ونكــران .؟

لا تستبيح أهل القلوب العشايق ..
يا لايمي في حـب مـدعـوج الأعــيان

اللي على جــرح المحبـه يـوايـق ..
الله يجــازي سـيئاته بإحــسان

قدره تعـلّى عـن جميـع الخلايق ..
لكن تغلّى و أخلـف البعد سـلوان

أشتاق له عنـد إنتظار الدقايق ..
وأحتاج له أحيان في بعض الأحيان

يا عـين حـر ٍ ذايــر ٍ في السـبايق ..
أو مهـرة ٍ داجــت بلا سرج و عنان

ما شفـت له مندوحـة ٍ في العـلايق..
أبـو جــديل ٍ مـنثني فـوق الأمـتان

غيره ما يحلى لي عـهــود الوثايق ..
ولا يطيب لخاطري عذب الألحان

قلبي تولــع و أرقب الظلـع شايق ..
خلــوني أقنب في همومي مسيّان .!

تبغى الحقيقه خاف منها تضايق ..
ما سـرّني في غيبتـه منـه ربحان

وإن شفتني باسم و دمعي ترايق ..
حـس الألـم بلاغتـه بعـد الأطـعان

بصبر لو إن الصـبر ماهـو بـ لايق ..
ولاني على فرقى المواليـف ندمان

العشـق لو يـهـدي ورود الحـدايق ..
لابـد ما تجني ورى حـلــوه أحــزان


كلها تبتدئ من الجبال وتنتهي إلى البحار ..
هو المطر .. فتبارك الله رب العالمين






 

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2017, 04:26 AM   #6
مشاري شحاده العنزي
مختلف جيد


الصورة الرمزية مشاري شحاده العنزي
مشاري شحاده العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5012
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 10-30-2017 (08:12 AM)
 المشاركات : 120 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: جميع قصائدي اللي في المنتدى ..






في الجانب : ثلاث تجمعن .. جهلت بأن في الأسماء خمر .. ثلاث إبتسامات .. و ريح حبيبي كالمنهل العذب .. في الخلوات قهوه مزجت من لؤلؤ الحديث من كل معنى شارد فسكرت في الحالين ، قل لي متى . أقول لك أين .. و ليس ذا بعجب .. نقطة مسك كالقمر هاجت لألبابنا موعد فلن أفيق فيه .


يا عم ّ .. ما قصتك .. وما أشبه ذلك .؟
أسمعت ما سمعت .. لم أسمع شيئا ً .. ما هذا إلا توهمّ ..
بسط له على الرمظاء " ليالي الخريف المقمره " .. وتطيّر بالإبل ..!



لا يكون شريكا َ في ظلم أحد .. إذ نابه أمرٌ يكرهه ..
قد فهمت كتابك .. وأخبرني عن جنة عدن .. وأي شيء هذه الأشياء ..
صدقت والبلاء موكّلٌ بالمنطق .. إن سهام الأقدار نافذه غير مخطئه ..
وأن الله يجازي على الخير والشر .. صيحه عظيمه .. ويتركونها فتخرب الأرض ..
و دوام العزه والسلامه .. حيث شاءوا ..
لنظرة إليك أحب إليّ من ملء الأرض ذهبا و فضه ..
وتاالله لو كان عندنا غير هذا لأثرناك به ..



غير حبك و السهـر ما لي جدى
يشهــد الله ما حفــظ قـلبي نساه

الخـبر لو مااتصـل في المبتـدى
الـعــذر في مـبتــداه و منتـهاه

صوتي المبحـوح ما جابه صدى
والصـدى صـوتك و بيّن لي جـفاه

لا ذكـرت العشـق هلّيت النـدى
فـوق خدي والجـفاء يسعد مساه

يا هواي العذب ما تذهب سدى
لو سـحاب الـود ما عشّـم هــواه

كم عذولٍ في طـرف رمشـك غدى
لا سماه أرضه .. ولا أرضه سماه

أعشقك وأشتاق لك لأبعد مدى ..
وأترك فــؤاد الغـلا يحكي غــلاه

قلبي المذبــوح بـيـديـنـك فــدى ..
كـفّنيـه وإدفـني روحــي مـعاه

الوفاء لو ما على وصلك حدى ..
الجــفاء مـنّـك تـعــدّى مـستـواه

والله إن ما يلحــق العاشــق ردى
دام قـربك يا هوى بالي رضاه ..

خبّري قلبي عن أسـباب الـعـدى ..
يا عـذاب القلــب ياداه و دواه

لو كان قلبي ما على يدك إهتدى ..
في هـوى غـيرك تـرى ماالله هـداه



لا تصرم وده عجائب الأشياء .. ولا يُقبل بحديثه على من لا يُقبل عليه ..
و خير القول ما وافق الحال .. وأن يلحظ بعين الأدب ..
مكانه من مكان جليسه .. ولكل مقام مقال ..
لعله إذا صبر و سكت إستفاد من ذلك .. و بقي شاكرا ً ناشرا ً ذاكرا ً جمائله ..



كم خلوت بمن أهوى ..
لا نالتني شفاعه .. وقد كنت أطيع الحب في ودها وأعصي الشيطان ..
إمرأه ليست إلى جنبي .. إن نكح الحب سيّرتني أو حرمتني ..
لها دار بالبصره و أخرى بالشام ..
و حالٌ لها يقـرّ بإلجام .. حتى يظن بي الظن الذي ليس بعده ..
وبعض الأماني .. غرام ..
فما كنت صانعا ً بعشق عشرين عام ..


أدري بحنانك وأدري إنك لي إشتقت ..
وأدري بـعـد إنك لي اليـوم مشتاق

البارحــه لا تحسـب إني توهّـقـت
كنك صفعت الحظ في شوفك طراق

نايم على طيفـك وإلى ألحـين ما فقـت
ياما ندهـت الحال عـقبـك ولا فاق

ما شفت أحلى من وصوفك وعانقت ..
حلمي خيالٍ طيفه أذواق و أشواق

عـليـك قـلبـي كلما قـلــت روّقــت
قال أبشر بـ بيتٍ لـه إحساسي رواق

بـيـتٍ يجـاذبنـي ليا مـن تـضايقــت ..
يـلـفيـه شـوقي كلما خاطـره ضاق

لا تلومني ليا شفت زولك و دنّقت
آخاف نظـراتك ما هو زود الأخلاق

ولا تلومني ليا شفتني بك تلـصّقــت
آخــاف لا تـأتـي الليـالـي بالـفــراق




أقـول لحبـي ..
ريم ٌ يتـيـه .. و مهفهف ٌ راق العذار على خده .. وسبعا ً سبعا ً تطوف حول نهاره ..
ما بال الشتاء .. وذي الليال الطوال .. عبث النعاس .. ما صحّ عندي .. وكأن عقربٌ
توارت عـن الـواشي .. نـفـضـت عليه سـوادها .. صـدودك أضـحى حـديـث الليل ..
وما ضرّه نار ٌ تباكت .. ياعجبا ً .. من صبح ٍ واضح ٍ يمحوه النهار ..


فات المستعجل غرضه أو.. كاد ..
إضرب بطرفك حيثُ شئت .. إذا أدبر الأمر أتى الشر ..
نحن في زمان .. من أين يأتي الخير ..!


هذي بنت شاعره شافت لها رجل وسيم قاعد يغازلها جلست تضحك منه قال لها لا يغرّك ترى تحت الشماغ هذا كرم ومجد وشاعر ..
قالت :
ما يـنـفــع الفتيان حسـن وجوههـم
إذا كانت الأعراض غير حساني
فلا تجعل الحسن الدليل على الفتى
ما كـل مـصـقــول الحــديد يماني



فإذا فيها مكتوبا ً شعرا ً ..
من الخذلان مسامرة الأماني .. ومن لم يطلب لم يجد ..
وفي الحركه بركه ..
قد علمتم أن السماء لا تمطر ذهبا ً ولا فضه ..



شبّهــت وصلك ياالغظـي بقـدومـه
مثـل السـحاب و ديــرتي وجـداني

وصـلك سـحـاب وقلـبي القيصـومه ..
ونـبـت الغــلا بـعـروقـي و شـرياني

كــني غـريــب و غربتي مـعـدومه
ملّيـت أعيـش بـديـرتي وحداني ..

الحــزن فـيني صـورته مـرسـومـه ..
صـار الأسـى تاريخـي وعنواني

أصبح وأنا اللي ماهنى لـه نـومـه
وأمسي وأنا اللي دمعتي بأعياني

إنت الفــرح في قبلتـه و هدومه ..
وإنت الشعاع اللي ضـياه أحياني

وعذل الهوى اللي لك يعد همومه ..
لا تـلتـفـت لـه لـو حكى بلساني

صيتـه قـزاز وسمعتـه مكصـومه
واللي يبي منـه الـوفـاء يجـفـاني

و الحـب عقبـك لو تـضيـع عـلومـه
العـلم واحــد ما يجـي لـه ثـاني

ما ألـوم قـلبي ياالغـضي ماألـومـه
في حـب مثلك لو جنيـت أحزاني


من أجمل ما قيل في العتاب ..

أراك إذا ما قلت قولا ً قبلتهُ ..
و ليـس لأقـوالي لـديك قبـول
وما ذاك إلا أن ظنك سيئا ً ..
بأهل الوفاء والظن فيك جميل


رأيتك في الشمس ..
فبرزت منها جماجم و نساء لهن أصوات ..
فتصورت إحداهن بصورة الشيطان وقالت إني لأرى الرجل فيعجبني فأفرّق بينه وبين من يحب .!
ونحن لا نأكل من غير كسبنا .. فعلمت أن عذولي ما دامت الشمس هي إمرأه .. ولو كانت رجل لكان في عداد الأموات ..


أيها العاذل :
فأخبره بالقصه .. الحسد داءٌ منصف يفعل في الحاسد أكثر مما يفعله في المحسود .. إذا وصل إليك كتابي هذا .. فإن البدوي بالمدينه مقيم .. ما تقول فيمن يريحك من هذا التعب الذي يلحقك في سفرك ويعطيك ألفين دينارا ً ..!
من أولها إلى أخرها .. إمض به إلى فلان .. وائتني بالجواب ..
فيشم منك .. فيتأذى من ذلك .. وجاري في المدينه غم ٌ لا ينقطع ..





 

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2017, 04:50 AM   #7
مشاري شحاده العنزي
مختلف جيد


الصورة الرمزية مشاري شحاده العنزي
مشاري شحاده العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5012
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 10-30-2017 (08:12 AM)
 المشاركات : 120 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: جميع قصائدي اللي في المنتدى ..






كتبت في تلك السنه بعض القصص لئن بقيت إلى غد لغرّك الكلام في جنح الليل وبعثت إليك بالشطر رغاء الإبل وصهيل الخيل .. فكنت في ذلك مستوفي الإسقاط من البقايا مع التصوير .. وهذا الفن حيثما نزل عرف منزله .. فأ كلت المرأه وأشبعت صبيانها فإن فيه من الكرم والجود والسخاء وخلود جميل الذكر كمن يجود بفرسه في سنه مجدبه ..
يا حاتم : هب لي رمحك ..



كل أرضٍ غـير أرضـك قاحــلـه ..
وكـل روضٍ نـابـتٍ فـوقه تـسير

لك شمــالٍ من شمــال البـوصـلـه ..
ولك جنــوب تنشــده عـنك عسير

كنـــك الــقـمـرى بــريـحٍ مرسـله ..
يــوم غـاب البــدر في ليـل الهـجـير

بـك تجـاوزت الغـــلا في مرحــله ..
وبي يضل الشوق لو يكبر..صغير

الــتــغـلي سـايـرٍ فــيـك جمـلــه ..
منـك ربــع الـوصـل يعــني لي كـثـير

في لقـاك الوقـت بي يا مـعـجله ..
لو تسوي خير .. ما سويت خير

في كرم حـسـنٍ رفــيـع المــنــزلــه ..
عـشـقــه الألمــاس ولباسـه حـريـر

من لمس كفك ضمن مستقبله
يا وجـودي وجـد محـرومٍ فــقـير

من وصــوفٍ كامــله ومكمّـلـه ..
فــيــك يا سمـح الحـلايا والنظـير

آتــنـومــس في علـوم المـرجـله ..
وأثـر لك وياي ميــقــافٍ شـهـير

الفــؤاد اللي يحبـــك إســألــه ..
كـم عــذولٍ ودّه يــغــيّرك مـير

صـد قلبك عن هـواه واعـذله ..
وصيّر اللي كنت ما آظنه يصير

لا تقول إن اللقاء ما له صله ..
من يجدد ماضـي الحب الكبير

حــبـك اللي في فـــؤادي أوله ..
به عـرفت إن الغلا ما له أخير

الــوفاء ما فــيـه شيٍ يعـــدله ..
والجفاء يا قلب معدوم الضمير



أبو الشمقمق أطفأ الشمعه كراهة ً أن يظهر المتروك للعدو وقال :
فات الزمان عليهم فكأنما .. كأنوا بأرض ٍ أقفرت فتحولوا



أصبحتم على خير ..






ولا رأيت في رأسي شعره بيضاء .. مائتي سنه ..
ولم يغلب خيره على شره .. كرجل دخل بيتا ً له بابان ..
فقام وسط البيت ساعه ثم خرج من الباب الثاني ..


لعمري من كنت أنت ولده فهو بلا ولد ..
ألا تنظر إلى بلاغة هذا الشاب .؟
آلا ترى إلى قوله " قوم ٌ كلهم من تراب " ..!
إذا كان لك قريب فلم تمش إليه برجلك ..





لو ملكت منك ما ملكت مني .. فأبلغه هذه الأبيات ..
أحب إليّ من عز الحريّه .. كأنها الشمس والقمر .. ذاك والله أنت .. لا تأمن إمرأه على سرك .. لو حُفر لك قبرك .. إيّاك أعني .. وعنك أعرض .. لذة العفو يلحقها حمد العاقبه .. ولا سؤدد مع الإنتقام ومن كان يتولى كبر الكريهه من المعروفين .. والصبر خير الأمور عاقبه ..



على فكره .. قبل ماأبدأ .. على طاري .. على فكـره
لفى طيفك على الطاري .. وأنا مدري وش الطاري ..

وقف كاسيت أفكاري عليك .. وضــاعت البكره ..
وأنا ماأخـبر أحـد غـيرك .. يرجّـع بكـرة أفكاري ..

طراة الـطير .. مهما طار .. يعـود لسالفة وكره ..
وأنا طيري .. هجوس سباع .. كريم أطباع .. ومشاري ..

ترفّـق ياهبـوب اليوم .. لا تعـشق ولا تكره ..
تحـرّا لا بغيـت تهـبّ .. هبّ بحب أشـعاري ..

تمهّـل لا تهلّ الدمـع من عـيني عـلى ذكره
ترى ما عاد بي واهس يصبّرني على ناري

ترى ما عاد بي شدّه أعيش الموت في سكره
ما دام إن الشقاء يعزف معاناته على أوتاري

وما دام إن الوفاء بعضي .. وبعض الناس تحتكره
أبي أرسم على خد العنا دربي و مشواري

وما دام إن السنع ضايع .. ما بين الهيس والهكره
بعيش الواقع بأسره .. وأبسري ليلي الساري

دخيلك يا هبوب اليوم .. إذا مرّيتني بكره ..
قبل ماأبدأ .. على فكره .. تعلّمني وش الطاري ..؟



فما أنت وهذا .. أي شيء أشد .. المؤاخذه بالذنب سؤدد ..
ونحن لا نحب الإنتصار لأنفسنا ..




كذلك الحب .. عفيفا ً يصف ويعفّ ويحوم ولا يرد ..
ما أرى فيك شيئا ً مما كان يقوله جميل ..

فخطايا أخ الهوى رافعة ٌ يديها ..
ما أشغله بالعمى عن كل شيء ..
فما في القوم يقظان .. يحمي الكريم عرضه و دينه ..!


دعاني الهوى .. أتعرف قائل هذا البيت .؟
قلت : بلى ، وفي الحديث أوانس ..
قال : بحقك هل سمعت له مثل ..؟
قلت : لله درّك من خمسة أعتقت خمسة وجمعت بين رأسين بالحلال .
فغنى يوما ً وهي قائمة ٌ على رأسه ولم يقم من مقامه .. فسلّم ثم جلس قريبا ً .. والله هذه هي العفة في المحبة ..





 

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2017, 04:59 AM   #8
مشاري شحاده العنزي
مختلف جيد


الصورة الرمزية مشاري شحاده العنزي
مشاري شحاده العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5012
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 10-30-2017 (08:12 AM)
 المشاركات : 120 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: جميع قصائدي اللي في المنتدى ..






من قطن الفتيلة .. نزلت بوادي غير ممطور .. فبينما أنا أتعجّب .. علمت الريح والشمس ..
ما بال هذا الشاعر .. يماطل الأيام .. ويدافع الآلام .. ليتحدّث مع الآله الموسيقيه في تلك الساعه في أمر ٍ مهم .. لا تثريب عليكم اليوم ..!



هلا .. هلا بك .. يا هلا
يـا بـعــد نـاســي وأهــلي
القلـــب عنّـك ما سـلا ..
يا أغــلى من روحــي عــليّ
الحــب يـرقـى لك عـلى ..
قـلـبــي .. وينــزل مـنـــزلي
قــدّمـــت لك كل الــولا ..
وإنـــت .. ولا قــدّمـــت لي
يحــق لك زود الــغـــلا ..
وأنا بــعـــــد .. يحـــــقّ لي
بصيـــح من بــين المــــلا ..
إشتقت لك.. ماإشتقت لي !
قلــبي من الشــوق إمتــلا ..
لـو فــيـــك أصــلا ً ممتــلـي
إنتي الغلا ..وإنتي الحـلا ..
وإنـتـي الـغـــرام الأولـي
القلـب لك .. وإلا فــلا ..
ما عـشــت ُ في قلـــب ٍ خلي
قولي الخلا .. بس الخلا ..
للي يقـــــول إن منت لي
صاحــبك يامال البـلا ..
في ناظــرينـــك مبتلي ..!




إجعلوها كلها عامره .. أن ينحر ويطعم .. والله لأنت في هذا أشعر مني .. أعطوه إياه .. كما تطرد غريبة الإبل .. وكالماء في إنحداره .. كيف إبتدأ بكلب صيد وإنتهى إلى ما وصل إليه ..!





 

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2017, 05:07 AM   #9
مشاري شحاده العنزي
مختلف جيد


الصورة الرمزية مشاري شحاده العنزي
مشاري شحاده العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5012
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 10-30-2017 (08:12 AM)
 المشاركات : 120 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: جميع قصائدي اللي في المنتدى ..






أتـينـاكــم .. أتـيـنـاكــم ..
بآذانها وجدت حسن الصوت .. وألحان شجيّه ..
وفيها تحريكا ً لزيادة سرور مباح ..
ومنهم أخذت العرب ..
ألا ترى الأم كيف تناغي ولدها .. والدابه تعاف الماء فإذا سمعت الصفير بالغت في الشرب ..
فهل شيئا ً أوقع بالقلوب وأشد إختلاسا ً للعقول من الصوت الحسن ..


.
.
.



على الخبير سقطت ..!

ما يفك الحديد إلا الحديد .. ولا أملّ رفيقي حتى يملّني ..
من كرم أوله عندي وآخره عندك ..
وليت شعري .!
كثر لهذا الفن تشوّفي .. وعظمت له قوّتي .. وألحقت فيه لون آخر ..
يخرجه من طبقة الجد إلى باب الهزل .. من لا يلذ له الحديث إلا وقت غسل يديه ..
وخير العشاء سوافره ..




شمس الوفاء ما تشرق إلا من بـعـيـد
وأرض المحبـه للوصـال إتودّد

وبحر الهيام إن جيت أوصّف لك وأزيد
موجه سريع وفي غيابك تمدّد

ما تـلـحـقـه سفـن الغـرام بما تـريد
ومصـيرنا في ريـح عـادٍ مهـدّد

بنار الجفاء ، وحريق عيدان الجريد
حصـد بزرعـه قبـل وقتـه يحـدّد

ولا ينتفع به كـود من عنـده رصـيد
مجمّـــد ليا جا بـوقـتـه يـسـدّد

يومٍ نشـوفك فيـه كنـه يوم عيــد
خـذ سبحتي وأبياتي اللي أردّد

فات الأمل وحنا على خبرك نعيد
حـلم العـزوبي في زواج التعــدّد

أهديتني في غيبتك جـرحٍ فريد
حكم الصبي على أهله لا تشـدّد

عنيد طبعك دائماً طبعك عنيد
عيـنٍ تمــلّاها الجـمال وتلــدّد

وياصاحبي لو كان قلبي من حديد
ما كان شفت جروح روحي تفدّد

أنزف من جروحي لك أبيات وقصيد
مير البلا إنك عن صداها تصدّد

هذا جديدي ليت ماهو لي جديد
وجــروح وقـتي كل يـومٍ تجــدّد

لي هقــوةٍ عسا نباها ما يفيـد
لا هاجت أمواج الغياب إتهــدّد

من غاب عن خلّه ترى ماهو سعيد
دام التغلي للفــراق إيتردّد







 

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2017, 05:36 AM   #10
مشاري شحاده العنزي
مختلف جيد


الصورة الرمزية مشاري شحاده العنزي
مشاري شحاده العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5012
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 10-30-2017 (08:12 AM)
 المشاركات : 120 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: جميع قصائدي اللي في المنتدى ..





كذلك فحول الشعر لا تستفزها الأيام بخطوبها .. كما أن متون الجبال لا تهزها العواصف بهبوبها .. فإن لي أم وأب وأخ وأخت وسنه ماضيه غابره .. ولكن الحمد لله عوّضني عنه خليفة ذلك التأسي والتسلّي بالخلف عن السلف .. قد أبلغت وأوجزت وعليك بالصبر .. فنظرٌ إلى رجاء كالمستريح بمشورته ..



مع بداية عطلة الفصل الدراسي
كل عام يزورني طيف العشيق

أفـرح لشوفه وأحطه فوق راسي
وأتفقّـد راحـته طــول الطـريق

أصادقه وأصدّقه ، عاجي و ماسي
وأصافحه وألقاه في وجـهٍ طليق

من مدينة هاجـسي لين المراسي
والبحر في موجـه العاتي غريق

الصـداقه ماهي بحاجة سياسي
والمحبه ماهي بقتـل و حــريق

والصديق اللي يشرّف عند ناسي
لا يـكلّ ولا يمـلّ ولا يـضيـق

والصديق اللي قسى والوقت قاسي
ما ذخرته في رخى وقتي صـديق

ما لبست الثوب ماهو من مقاسي
ومن وفى لي يبشر بفزعة رفيق

والآسى والصـبر من بعد المئاسي
شـيمـة الأيام والعـهــد العـريق

الخـيال أقـرب من ليال الآماسي
و قطرة الماء مع سنا شمسي "بريق"

والجبال اللي على قلبي رواسي
شامخه بالحـب وأشـعاري طـويق

أذكر إنه طيف يأتي في نعاسي
وإن زارني بالحـلم ما ودي أفيق

صرت أحسه دم يجري في حواسي
أتنفّـس جـوهره مع الشهيــق

أحلم بقربك يغيّر لي إحساسي
حلم حلمي معك هو حلمٍ حقيق

أذكرك في دفتري لو كنت ناسي
وأقطــف من الحـب كلامٍ يليق

ليت كل ما جيت لي فصلٍ دراسي
بالنهاية ألتقي طيف العشيق




إن لم تعط إلا أخذت .. وإن لم تسر إلا أحزنت .. فإذا كان السحر وطلع الفجر .. ينتقل السواد إلى البياض .. لابد منها .. دعوت الشموع .. ونظرت في الأوراق كالسجن إما ثواب مدّخر او تنبيه من غفله .. وطائر الود هذا يكون في الديار المعطّله والنواويس ومصارع القتلى
ويكون يومك في صنعتك وما لابد منها ..!
إذا شككت فاجزم ، وإذا استوضحت فاعزم .. تلك هي الصوره التي إذا كسلت لم تؤدي حقاً بإحالة الإحتراف على القدر ..

لئن أخذت واحداً لقد أبقيت جماعه .. وأي ثواب مدّخر وأي تنبيه من غفله .. والله ما ذاك من شأني .. ليت شعري هل بغت عليّ .؟
إذ جاءت وصيفه تساررني وهي تعظني و تراودني عن نفسها .. كفى فلست بخائن .. حتى أتم شعري .. لم يراهق الحلم .. ولم يجري عليه القلم ..



طـير المحبه في سماء حبـك يحوم
وأشواق قلبي في هواك محتـومه

أشتاقـلك في يـوم وأحـن لك يوم
ياعــود ريانٍ زهى بالنعومه

غلبتني بالصـد وأقفيـت محـروم
والنفس عادت من غلاك مهزومه

كل الجفاء في كوم والصبر في كوم
والا الفـرح ما بيّنت لي رسـومه

وصلك غدى عندي " همٍ ذبح قوم "
والحزن من فرقاك صابت سهومه

لو الخـطأ مني مقــدّر ومقسـوم
النفس ماهي عن هـواك معصـومه

ماآلوم قلبي لو عـدى قلبي اللـوم ..
في حب مـثلك لو تزايد همومـه

واللي حرمه الحـب من لذة النوم
الله يـلــوم اللي تجــرأ يلــومـه




طائر قلبي ..
ويبقى رأس المال أتكسّب منه .. ياغيّاث المستغيثين ..
ظلمة البحر والليل .. وسفينتنا منذ أيام .. أليس لهذا البحر قائد .؟
على بعض هذه الأشياء .. أشتري به شيئاً من العطر فأطوف به صدر النهار .. لم يبق لي إلا الفرار منهم .. فهذا الذي أوجب جزعي .. ولكنه إرتحل على إثرك .. فظننا أنك أمرته .. فوسّع على أهله .. وأخبرهم بقصتك .. فازداد سرورهم وفرحهم وجرى في العروق وتمشى في العظام .. حتى ولدن ثلاثه .. هم خير أمل زمانهم ..




كالسبج المنظوم أن أسمعها وأجمعها .. فاستحسنت ما رأيت .. واستحليت ما سمعت .. فوقفت أنظر إليها من وراء الإبل .. وبرزت المخدرات .. إذا أمعن القوم ولم يبق في الحي غيره .. وكلام ٌ عذب .. ماهو إلا إن صار ثالث آبائي .. فبينما أنا أدور غلب عليه الحياء والخجل .. بـكر ٌ لا يرد جوابا ً .. سمعته يقول في وجوه فتيات الحي هذه الأبيات :

يارسول الحب ياعذب النشيد ..
لبّس طيـوف المـودّه عقـدها
إكسر قيود المعاني قيد .. قيد .. ..
وعـن جناني بوسها مع خدها
قلها مشاري يلبّسك القصيد ..
ومن يلبّسها الشعر من قدّها .!



ففرق شملهم ، وتمايلت نحوهم الفرسان .. ما رأينا يوما ً كان أسمح صباحا ً .. إلا من نجا به فرسه .. وجوه الفرسان .. حماة القوم .. خرجت في طلبت ثأر لهم ، ولحق أبعدهم منه فقتله .. وهو يسألني عن الصوت .. وأنا أستر عنه الخبر .. ونحن آمنون وادعون إلى أن أدبر الليل .. وهو يبتسم بوجهي .. ومشى بين بويتات الحي الخيلاء ، وعلّمته الشعر فرواه .. ورغب في مفاخرة آبائه وأجداده ..


دار الهـوى والـزمن دوّار
وآشـواق قلبي هـواويّه

آبي ليا خفّــت الأنـظار
وهبّت هبوبٍ شماليه

وإسترسلت عندي الأفكار
والبال كثـرت طواريّه

آخذت مع ذودها مشوار
و ذود الغلا يصلح النيّه

يا محيــّرتني .. وأنا محـتار
خفّي على قلبي شويّه

أما أقبليني بدون أعـذار
وإلا أرفـضـيني بـعـفويّه

مشكلتي إني عليك آغار
ومشكلتك إنك حياويّه

إن كانوا عيال البلد شطّار
في منّـهـم أكـثـر بمـيّه

ماني بشاعـر ولد شـعّار
إن مارسمتيـني هـنيّه

على الصداقه أشب النار
الحـب ما يعرف حميّه

والله لأحبك لو وش صار
عرق الوفاء لعنبو حيّه

القلب في صدتك منهار
والروح لجلك فداويّه

عندي لميكي وأبومنقار
أحلى قصيدة هجينيّه

الشعر داري وأنا له دار
وللمرجله باسط إيديّه

أقبلـت حرٍ مع الأحرار
مبلي وكثرت بلاويّه

خل الزمن يكشف الأسرار
ويبان حقد الحقوديّه

اللي لـه بـالمـحبــه ثــار
ماني بـدافع له الديّه

يضرب راسه بعرض جدار
ولا اشوف له وجه مو ليّه

حـبيبتي والزمـن دوّار
ياأحلى بنات السعوديه

أما إقبليني بدون أعذار
والا إرفضـيني بعفــويّه



كالذهب الإبريز الذي يعز كل أوان .. لا تخفى بكل مكان .. وعلى المعالي مقصورة ..



قالوا تعشقها ..
غير أنه أنشدها شعرا ً .. ولم يذكر له السبب .؟
ثم تفرق في كل بلد ٍ قطعه .. مع الآيه الممحوّه .. وكان شابا ً ظريفاً غزلا ً ..
فكتب على حائط قريب من مجلسه .. وذكر ذلك لندمائه .. فكان أول من هزم هزيمة .. وجاء بهذا الخبر .. لم تسمعوا بمثله قط .؟




ولقد ضربنا في الأرض ..
بـركنك الذي لا يُـرام .. فعطس فخرج منه الهـر ..
ومن عجيب أمره .. يأتي من خلفها ويحتملها ويمشي بها إلا أنه إذا أتاها مستقبلا ً لا يغلبها ..
فجعل يأتي إلى كل واحده منهن ويضرب بيده على كتفها .. بنو مدلج ..
ما أشبه الركب بالقائد .؟




بوعدت مني ..
ثم نكون معك على من بقي منهم فنستأصلهم ..!
واعتدّوا للقتال .. فخذي معك ..
الغدر والجور والكيد والمكر ..
إن اليوم .. يوم السبت .. وهو يوم لا يعمل .. فانتهزوها فرصه ..




نقاب الحسن ..
إجعله أحد ذنوبك التي تستغفر منها ..
فرآه ..وكانت له سيمياء لا تشق على البصر ..ثم يحتال آخر المدة على الفراق بأي سببٍ كان ..



من خدم المحابر خدمته المنابر ..
ومن يصافحه لا يرفع يده حتى يكون هو اللي يرفعها " شمس الدين البديري" وكان من أفصح الناس منطقا ً وأحلاهم كلاما ً .. آتى بمفاتيح الدنيا .. فيفيض علينا من خزائن مواهبه رزانة عقل و زيادة معرفه تخرجه عن حد الإكتساب ، ويصير بها راجحا ً على ذوي التجارب والآداب ..
أدركته عنايه أزليه .. أشرقت على باطنه أنوار ملكوتيه و هدايه ربانيه فاتصف بالذكاء والفطنه قلبه وأسفر عن وجه الإصابه ظنه ..

ولـه في الغزل ..


سلوّي عنك شيئا ً ليس يـروى
وحبي فيك سار مع الركاب
ولم يمـرر سـواكَ عـلـى ضمـيري
ووجدي فيك أيسره عذاب


ولـه أيضا ً ..

وأرواحـنا ممزوجةٌ و قلوبنا
ونحن كأنّا في الحقيقه واحـد
ولم يخطر الـتـفـريـق منا بخاطر
ولم نحسب الأيام فينا تعاند
وهـل ودّنا باقٍ وإلا تغيّــرت
على عادة الأيام منك العوائد
وهل أنت غيّرت الذي أنا حافظ
وهل أنت أحللت الذي أنا عاقد
ومنك تساوى عندي الوصل والجفاء
وفيك لقد هانت عليّ الشدائد
ولو رمت ألوي عن هواك أعنّتي
لـقاد زمامي نحو حـبك قائد



وله في الغزل المؤنث ..



يا ربّـة الحسن من بالصـد أوصاكي
حتى قتلتي بفرط الهجر مضناكي

ويا فتاة ً بفتّان القـوام سبـت
من في الورى ياترى بالهجر أفتاكي

لقد جُننت غراما ً مذ رأى نظري
في النوم طيف خيالٍ من محيّاكي

و مذ رآه جفا طيب المنام و قد
أضحى عليلا ً حزينا ً لم يزل باكي

عـذّبتني بالتجني وهو يعذب لي
فهل ترى تسمحي يوما ً برؤياكي

إن كنتي لم تذكرينا بـعـد فرقتنا
فاالله يـعلم أنّا ما نسيناكي

ما آن أن تعطفي جودا ً عليّ فقد
أضحى فؤادي أسيرا ً لحظ عيناكي

ما كنت أحسب أن العشق فيه ضنى
ولا عـذاب نفوس ٍ قبل أهواكي

حـتى تولـع قلبي في الغرام فما
أمسى حزينا ً سوى في حسن معناكي

رِقّي لحُبّك جودا ً وآعطفي و ذري
ولا تطيلي بحق الله جفواكي




فوالله ماتعطينا إلا الجزل .. ولا تحكم فينا إلا بالعدل ..
مما حلبت أمس إن خيرا ً فخير و إن شرا ً فشر .. مع هذا الغم الطويل يحتاج إلى فرح ساعه .. إذا باع الصيّاد شبكته فبأي شيء يصيد .. وكانت الأطفال تصيده بالثياب من جانب البحر .. فذهب السمك حتى لا يكاد يوجد إلى يومنا هذا ..

تحرّيتك نهار العيد لكـن ..
عرفت إن الخوي يشبه خويّه

في عيد الفطر تبكي لك أماكن ..
مثل ماأبكيتها بعد الضحيّه

تمنّيتك معي وإلا انت ساكن ..
عيوني ياالغلا هـذي و ذيّه

فؤادي في هواك العذب داكن ..
و شوقي يرسل أشواقي هديّه

وعلى جدار الفؤاد إحساس راكن
في فؤادي مالقيت إحساس زيّه

وده يوصـّل كـلامٍ فيه ماكن ..
من صميم القلب والنيه مطيّه

علّمو منهو بصبح الشوق تاكن ..
يبتسم في العيد ويرد التحيّه


فمن خالف ذلك فهو لا محالة هالك ..!

أحب أن أرى كل شيء غريب ..
يا نصيب هل لك فيما ينادم عليه ..!
ما لي هكذا .. لا أشرب .. ما يشرب عقلي ..
فلا أدري إلى أين مكوكبها .. تناولها بلا فكر ولا مبالاه .. جعلني فداءك .. أطلب الجاده فلا أجدها .. لذه مع شكوى وزفرات .. جاءتني البارحه .. وعلى الدنيا مني السلام ..
فلما جاءت قبضت على يديها .. لي أن بعض أعراب المدينه يحبها وتحبه ويراها وتراه إنه يجيء كل ليله متنكرا ً فيقف بالباب فيسمع غناءها ويبكي شغفا ً و حبا ً ..
فإذا هو ميت فلم أرى شيئا قط كان أعجب من أمره ..!


أحبـك

يا مـلّ قلـبٍ لا زهمـته تـلـبّـك
بأعذب كلام الحب وأصدق معانيه.

يا مهبلك .. عذرك تسلّى بدبّك .!
الحب بلوى ما بعد شفت صافيه

أحـب فيـك محبّتك في محبّـك
وأحب فيك الحب " مرّه و حاليه "

لا تتكل إلا على لطف ربّك
في كل حاله تكره البعد يأتيه

إذا جلسـت الشال قام ولعبّـك
حطه على كتفي وصدري يواسيه

ترى على قلبي كلمة " أحبك "
مثل الرصاصه لكن الشال يحميه

ريح المطر عطرك ويا زين صبّك
أبغاك تخبرني عن إحساس تخفيه

لأقرب مسافات الوصل يقترب بك
وآخذ معك سلفي و ليّاك تمحـيه

وعروق قلبي في غرامك تشبّك
ما فيه عرق بداخلي ما شبك فيه

لكن غرورك شيمته يغترب بك
لأبعـد سوالف عالم العشق والتيه

أقرب مثل يا صاحبي ينضرب بك
ما كل من يجرح حبيبه يداويه









 

رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
خيارات عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وطني فدتك قصائدي فهد العتيبي سطور المختلف 3 02-03-2011 07:50 PM
غمز لي وقال: { محلوه يآحظ اللي يحبونك احلى بنوته ذائقة شعر 9 10-12-2009 09:43 PM
إخر قصائدي ( صرخة ليل ) سلطان الشمري شعراء المختلف 12 05-20-2008 08:08 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:35 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
الآراء والكتابات لا تعبر عن رأي إدارة الموقع إنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها

تصميم وتركيب : T R A T E A L